دليل لبعض التقاليد الإجتماعية في الثقافة التركية

كما أن الإستثمار العقاري في تركيا غني بالفرص ، فكذلك التقاليد والثقافة التركية. من المستحيل أن يتم تلخيص كل ذلك في مقالة واحدة. لكن دعونا نحاول تسليط الضوء على بعض التقاليد االمعروفة في المجتمع التركي.

 

حسن الضيافة

الشعب التركي مضياف جدًا. سوف تسمع هذه العبارة " توركيه هوش جالدينيز" كثيرًا في تركيا تصحبها إبتسامة كبيرة ، والتي تعني " مرحبًا بك في تركيا". خاصة إذا كنت تزور المطاعم التركية التقليدية والمتاجر والحانات.

 

التحية و التعبيرات المستخدمة في الحياة اليومية

يحب الشعب التركي التعاطف مع بعضهم البعض وكذلك مع ضيوفهم. فهناك تعبيرات على العديد من الأحداث اليومية ، إذا مرض شخص ما يكون الرد "جشميش اولسون" و التي تفيد التمني بالشفاء العاجل ، عندما تدخل إلى مكان ما قد تسمع "هوش جالدينيز " بمعنى مرحبًا بك ، إذا مررت بشخص يعمل من الجيد أن تقول له "كولاي غالسن" والتي تعني بأنك تتمنى أن يكون العمل سهلًا عليه، و القائمة تطول...

 

دعوة إلى المنزل

قد يدعوك أحد من تعرفهم من الشعب التركي كضيف إلى منزله، قد تكون هذه الدعوة بعد وقت بسيط جدًا من التعارف. ربما تجد نفسك مدعوًا لتناول الإفطار أو العشاء. من الأفضل أن تخلع حذائك وتتركه خارج الباب قبل دخولك إلى المنزل التركي  كما يفعل المحليون.سوف يُقدم لك حذاء خفيف للإستخدام المنزلي لتستعمله بداخل المنزل أثناء وجودك به.

 

تصرف كأنه بيتك !

إذا كنت ذاهب لتلبية دعوة على الطعام ، تأكد من أن لديك معدة فارغة. سيتم تقديم الأطباق بعد الأطباق قبل وبعد الطبق الرئيسي و المكسرات والفواكه والحلويات يتبعها الشاي الأسود التركي والقهوة التركية. تذكر أنه من الفظاظة أن ترفض تناول الطعام إذا تلقيت دعوة في الثقافة التركية. من اللباقة أن تنضمي إلى السيدات وتتبيعهن في المطبخ إذا كنت سيدة لتساعديهن في تحضير الطعام و أيضًا في تنظيف الطاولة والأطباق بعد ذلك.

لا ينصح بالبدء بتناول الطعام أو شرب الشاي أو حتى البدء في التدخين دون دعوة صاحب المنزل. على الرغم من أن الشعب التركي مضياف للغاية ، إلا أن البقاء حتى وقت متأخر كضيف ليس فكرة جيدة. صحيح أن الأتراك يحبون لعب الموسيقى ويقومون بالعزف في كل فرصة. احذر، يمكن للموسيقى والأغاني أن تنسيك الوقت.

تنقسم المنازل التركية بوضوح إلى أقسام للضيوف والمناطق الخاصة. حاول ألا تسأل عن إمكانية التجول في المنزل.

 

الشاي والمشروبات المحلية

يحب الشعب التركي شرب القهوة التركية الشهيرة عالميًا. المشروب المحلي هو الشاي الأسود التركي ، ويتم تقديمه في أكواب بشكل معين ، يمكنك تحلية كوبك من الشاي التركي مع قطع سكر مكعبة تقدم إلى جانبه. في معظم القرى والبلدات يحب الرجال الأتراك الأكبر سنا التجمع في مقاهي  حيث يشربون الشاي ويقومون ببعض الألعاب. حدائق الشاي التي ستصادفها مناسبة للعائلات حيث تشعر كضيف أنها أفضل للاسترخاء.

 

 

الطعام والإفطار

الطهي يحتل مكانًا هامًا في الثقافة التركية. وجبة الإفطار هي أهم وجبة في اليوم وتشمل كلا من الجبن الأبيض والبيض والخيار والطماطم والزيتون. أما االخبز فهو كالملك دائما يقدم مع وجبات الطعام التركية وهو المكون الرئيسي للنظام الغذائي التركي و متوفر في العديد من المتاجر في جميع أنحاء البلاد.

المناسبات الإجتماعية

يحب الشعب التركي الاحتفال والاستمتاع. ربما ستجد نفسك مدعو لحضور حفل زفاف أو حفل إجتماعي من قِبل شخص تركي حتى لو كنت قد تعرفت عليهم من بضعة أيام فقط. قد يتم تقديمك إلى العروس والعريس ، من الجميل أن تشتري قطعة صغيرة من الذهب من محل مجوهرات كهدية أو ان تقدم بعض المال للزوجين.

ننصحك بتعلم التقاليد التركية جيدًا إذا كنت تخطط للحصول على الجنسية التركية!

التحديثات الأخيرة: 12.3.2019 12:13:02